أخبار الجمعيةمشاركات الجمعية

جمعية البحرين لتنمية المؤسسات تشارك في “معرض البحرين للتدريب والتعليم”

السلوم: نسعى لتنشيط الأفكار المبتكرة لدى الشباب البحريني

شاركت جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في “معرض البحرين للتدريب والتعليم ما قبل العمل”، الذي أقيم في فندق الشيراتون يومي الأحد والاثنين 17 و 18 فبراير الجاري، بتنظيم شركة ميد بوينت لتنظيم الفعاليات، تحت رعاية سعادة السيد جميل حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك بحضور النائب أحمد صباح السلوم، والشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة، رئيس مجلس إدارة الشركة المنظمة، وعدد من أصحاب العمل ورؤساء المؤسسات التدريبية والتعليمية المشاركة.

وبهذه المناسبة أشار النائب أحمد صباح السلوم رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى أهمية الاستثمار في القطاع التعليمي الخاص لخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين، خاصة أن القطاع التعليمي والتدريبي يشهد نمواً كمياً ونوعياً ويعزز موقع البحرين الإقليمي كبلد جاذب للاستثمار في قطاع التعليم، بما في ذلك المعاهد والمدارس والجامعات الخاصة النموذجية التي توفر فرص عمل نوعية بأجور مناسبة للمواطنين.

وأكد السلوم حرص جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على المشاركة الفعالة في المعارض التي تخدم المواطن البحريني بشكل أساسي. وقد رحبت جمعية البحرين بزوار الجناح الباحثين عن عمل وعرفتهم برؤية الجمعية المتمثلة في دعم الشباب وتشجيعهم على ريادة الأعمال لإنشاء مشروعاتهم الخاصة الصغيرة لتكون المحرك لعملية نمو القطاعات الاقتصادية وفقاً لرؤية البحرين 2030. كما وجهت لهم الإرشادات والنصائح اللازمة التي تساعدهم على البدء في تفكير إنشاء مشاريع خاصة بهم. خاصة أن هناك الكثير من الشباب البحريني الذي يمتلك أفكار مشاريع مميزة ولكن يواجهون صعوبة في تنفيذها، ومنهم من يجدون معوقات في إيجاد وظيفة جيدة تتناسب مع طموحاتهم، رغباتهم ومهاراتهم.
ولفت السلوم أن الجمعية على استعداد تام لتبني أفكار الشباب وصقل مواهبهم ومهاراتهم، ومساعدتهم على تحقيق تطلعاتهم من خلال تزويدهم بالمعارف والخبرات المناسبة.

وشارك في المعرض عدة جهات في مجالات التعليم، التدريب والتوظيف، كمؤسسات التعليم العالي والمعاهد البحرينية الخاصة التي تشرف عليها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى وكالات التوظيف والشركات التي تستقطب الخريجين وتوفر لهم فرص التوظيف والتدريب الميداني.

ويعد المعرض فرصة سانحة لالتقاء الجهات المشاركة بالباحثين عن عمل بطريقة مباشرة، ليتسنى لهم التعرف على قدراتهم وميولهم، وتعريفهم بأبرز احتياجات سوق العمل، وأهم المهارات العلمية والوظيفية التي تتطلبها كل مهنة على حدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى