مركز ألواني لتنمية المؤسسات الصغيرة

وزير الصناعة والتجارة والسياحة يفتتح أعمال مؤتمر ألواني الإقليمي الثالث

أفتتح وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني اليوم بفندق الخليج أعمال مؤتمر ألواني الإقليمي الثالث والذي نظمته جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالشراكة مع إيفنتس ستارتس

بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة السيد أحمد السلوم وعدد من أعضاء الجمعية إلى جانب ممثلين عن سيدات الأعمال والمهتمين بشؤون المرأة في البحرين وعدة دول مثل تونس والأردن ومصر وعمان وقطر والكويت وعددٍ من المسئولين بوزارة الصناعة والتجارة .

وفي الكلمة التي ألقاها في افتتاح الملتقى قال سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة:” أن حكومة البحرين الموقرة تضع قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مقدمة اهتماماتها وتعمل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة على تأطير جهودها بالتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة لتعزيز هذا القطاع ومده بكافة الامكانيات والتسهيلات التي من شأنها رفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي “. وأضاف الوزير “أن المستقبل هو لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتناهية الصغر والمتوسطة لذا فإن عليها المثابرة وعدم الياس وتكرار محاولات النجاح للوصول إلى الأهداف ، وهذا ما فعله الآباء والأجداد في السابق حيث وصلوا إلى أبعد البلدان للتجارة واستطاعوا تكوين القاعدة الاقتصادية التي يرتكز عليها جزء كبير من اقتصادنا الوطني معربا عن تفاؤله بابداعات الشباب البحريني ومبادراتهم الإيجابية والكثيرة التي نرى قصص نجاح الكثير منها في الوقت الحاضر”

ويهدف “مؤتمر ألواني” إلى خلق منصة مثالية لسيدات الأعمال لتبادل المعرفة والخبرات وبحث فرص أعمال جديدة و التعاون مع قريناتهم من أعضاء ألواني في بقية الدول. كما يعد فرصة فريدة للتوعية حول أهمية ريادة المرأة في البحرين وغرس هذه القيمة في المجتمع وكيفية المساهمة في رفع دور المرأة اقتصاديا

ويشارك في المؤتمر حوالي 200 شخص من سيدات الأعمال والمهتمين بشؤون المرأة في البحرين و تونس والأردن ومصر وعمان وقطر .

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تحتضن فيها البحرين هذا المؤتمر الإقليمي المعني بشؤون المرأة

ومن جانبه قال رئيس مجلس إدارة البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة أحمد صباح السلوم أن الجمعية تساهم في تنشيط ودعم القطاع التجاري البحريني سواء كان ذلك عبر التعاون مع القطاع الحكومي أو الأهلي، مؤكدا على تبني الجمعية لرؤية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في النهوض بالبلاد وخاصة فيما يتعلق بدعم الشباب وترويج أعمالهم، وتهيئة بيئة العمل المناسبة لنمو هذه الأعمال فيما يخدم الاقتصاد البحريني كهدف أعم وأشمل .

وأضاف “يشكل هذا المؤتمر خطوة مهمة وفرصة سانحة لتبادل الأفكار في سبيل تمكين المرأة اقتصاديًا ورفع الوعي في المجتمع حول قضايا المرأة وتشجيعها على ريادة الأعمال، إن مثل هذه المبادرات تتماشى مع أهداف الجمعية الرامية إلى دعم المرأة وخلق فرص لنمو الأعمال التجارية وتنمية الاقتصاد

كما قال رجل الأعمال خلف حجير نائب رئيس الجمعية أن المؤتمر سيخرج بعدة توصيات وستقوم الجمعية بدورها بمتابعة هذه التوصيات مع الجهات المعنية في المملكة من أجل تمكين المرأة وتذليل الصعوبات التي تواجهها. كما سيتم خلال المؤتمر توقيع اتفاقيتين للجمعية الأولى مع جمعية آفاق والثانية مع جمعية المقاولين البحرينية

ويذكر أن ألواني البحرين تعمل في المملكة بصفتها لجنة مستقلة ضمن جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. واسم “ألواني” هو اختصار )القيادات النشيطة من أجل النهوض بالدور القيادي للمرأة في الشرق الأدنى( باللغة الإنجليزية (Active Leaders for Women’s Advancement in the Near East)، كما يشير باللغة العربية (ألواني) إلى القدرة على تلوين مستقبلنا، وأهمية التنوع من أجل قيادة التغيير

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى