أخبار الجمعيةالمركز الإعلاميبروسكاي

فادي المجالي:الإعلام قادر على تحريك العجلة الاقتصادية و يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

ضمن فعاليات برنامج صناع القرار الاقتصادي

تكلفة إنشاء الأعمال وتشغيلها في البحرين أقل 40% من باقي دول المنطقة

إيجابية الإعلام الاقتصادي لا تعني “الإشادة المستمرة”.. ولكن التوازن والحيادية والنقد البناء

  أكد رجل الأعمال فادي المجالي رئيس جمعية المستثمرين الأجانب في البحرين أن مملكة البحرين تنعم ببيئة ومناخ استثماري مزدهر حيث أن حجم تكلفة إنشاء الأعمال وتشغيلها في البحرين أقل بنسبة 40% من باقي دول المنطقة، بالإضافة إلى توافر الأيدي العاملة المتخصصة والكفاءات البحرينية التي تتميز بدرجة عالية من الإحترافية وهذه فرصة ذهبية لأي مستثمر، مشيرا إلى أن البحرين تتمتع باستقرار التشريعات الاستثمارية مما يؤدي إزدهار الاقتصاد.. جاء ذلك في لقاء مفتوح نظمته جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تحت عنوان “دور الإعلام وتأثيره على المنظومة الاقتصادية – وجهة نظر المستثمرين”، وذلك ضمن برنامج صناع القرار الاقتصادي الثاني الذي تنظمه الجمعية خلال الفترة من 21 سبتمبر إلى 20 ديسمبر تحت عنوان “دور الإعلام وأثره في صناعة القرار الاقتصادي”.

 وقال المجالي أنه بالرغم من الضرائب التي فرضت مؤخرا لا تزال البحرين من أفضل دول العالم القادرة على جذب المستثمر الأجنبي، مشيرا إلى أن قرار الضرائب متوافق عليه خليجيا، وليس له تأثير كبير على جاذبية البحرين الاستثمارية، مؤكدا أن الاستثمار الأجنبي المباشر بات محل تنافس كبير من جميع دول العالم لجذبه إليها، لأن الاستثمار يعني مزيد من فرص العمل والوظائف لأبناء البحرين، مشيرا في هذا الصدد إلى أن البحرين تمنح هذا التوجه زخما كبيرا، بل أن كيانا مثل مجلس التنمية الاقتصادية مهمته الأولى والأساسية هي التخطيط لجذب هذه الاستثمارات، فأي مشكك فقيمة ونفع جذب الاستثمارات الأجنبية يغرد خارج السرب تماما.

وأثنى المجالي على الأداء الإعلامي في مملكة البحرين ووصفه بـ”الإعلام المتوازن” الذي أسهم في إزدهار الاقتصاد البحريني وانتعاش استثماراته.. وقال المجالي أنه من ضرورة توخي الحذر عند عملية نقل الأخبار، مؤكدا أن الإعلام أداة قوية يجب على حامليها توخي الحذر والإلتزام بالأمانة والمهنية، مؤكدا أن النقد البناء مطلوب وأمانة الإعلام لا تعني الإشادة المستمرة أو كتابة الأخبار الإيجابية فقط، بل إن الأمانة تستوجب على الصحفي التوازن والنزاهة ونقل الأخبار السلبية والإيجابية معا والنقد البناء الهادف للمصلحة العامة.. وأشار المجالي إلى أن مسؤولية الصحفي الأخلاقية تحتم عليه نقل الأخبار المهمة المؤثرة والتحقق من مصداقيتها قبل نشرها، وضرورة تحلي الصحفي بالوازع الأخلاقي المهني وهو الفاصل في عملية نقل الأخبار.

وتابع قائلا “قد يساهم الإعلام بشكل سلبي في خسارة المستثمرين عن طريق نقل أخبار كاذبة وعارية عن الصحة فيبني المستثمر خططه على هذا الخبر، وعلى الصعيد الآخر يساهم بشكل إيجابي في تقريب وجهة نظر المستثمرين الاقتصاديين من خلال نقل الأخبارالصادقة والدقيقة.”

وأكد المجالي بأن الإعلام قادر على تحريك العجلة الاقتصادية من خلال: نقل الصورة الصحيحة وتعريف المجتمعات المحلية بالقضايا الاستثمارية مثل: ارتفاع أسعار البترول، التعريف بمؤسسات الدولة الاقتصادية، مؤكدا أن الإعلام يسهم في الحد من البطالة من خلال نقل معلومات ورسائل إيجابية عن بعض الأعمال التي يرفض”الشاب العربي” العمل فيها، الإعلام يسهم في تطوير أهداف التنمية المستدامة.

من جهته تقدم النائب أحمد صباح السلوم رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بخالص الشكر للسيد فادي المجالي على تشريفه البرنامج وحضوره اللقاء، مشيدا بالتعاون الدائم والمستمر بين الجانبين لما فيه مصلحة القطاع الاقتصادي والشارع التجاري البحريني، وقال النائب السلوم أن برنامج صناع القرار الاقتصادي هو برنامج توعوي تثقيفي يهدف إلى تبني أفكار الشباب ورواد الأعمال البحرينيين وصقل مواهبهم ومهاراتهم ،ومساعدتهم على تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في عالم الأعمال،مما يسهم في دعم وتنمية الاقتصاد الوطني والمساهمة في تحقيق أهداف الرؤية 2030 التي يرعاها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهدالأمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى