أخبار الجمعيةالشراكة المجتمعية

انطلاق أول ندوات برنامج “صناع القرار الاقتصادي” لتنمية ‏روح القيادة والمشاركة الإيجابية

تحت رعاية معالي رئيس مجلس الشورى السيد علي بن صالح الصالح.. انطلقت ‏مساء السبت 27 يناير 2018 أولى فعاليات برنامج “صناع القرار الاقتصادي” الذي ‏تنظمه جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حتى نهاية فبراير ‏‏2018، وهو أول برنامج من نوعه على مستوى البحرين يهدف إلى تهيئة رواد ‏الأعمال للمشاركة في أعمال غرفة تجارة وصناعة البحرين بفاعلية وإيجابية.‏
‏ وقد ألقى المحاضرة الأولى السيد محمد بدر حامد مدير الإدارة المالية والإدارية ‏السابق بغرفة تجارة وصناعة البحرين تحت عنوان “التعريف بغرفة تجارة وصناعة ‏البحرين.. مرافقها وعضويتها”.‏
ويمتلك السيد بدر خبرة كبيرة تفوق 25 عاما قضاها موظفا بغرفة تجارة وصناعة ‏البحرين عاصر خلالها عدد كبير من مجالس الإدارات والجمعيات العمومية، كما تنقل ‏بين مقري الغرفة القديم في باب البحرين والحديث بالسنابس “بيت التجار”.‏
ويعد البرنامج هو الأول ‏من نوعه في مملكة البحرين، ويعنى بتنمية روح القيادة ‏ومفاهيم الحوار والتوعية بدور ‏مجلس غرفة التجارة والصناعة كإحدى مؤسسات ‏المجتمع البحريني، وقد صنع خصيصاً لرواد ‏الاعمال الشباب ورجال وسيدات ‏الأعمال وعموم التجار المهتمين لحثهم على الانخراط في عمل ‏غرفة تجارة وصناعة ‏البحرين.. وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذا الكيان العريق لخدمة أهداف ‏تنمية ‏وتطوير الاقتصاد الكلي للمملكة.‏
‏ من جهته أكد السيد فاروق المؤيد الرئيس الفخري لجمعية البحرين لتنمية المؤسسات ‏الصغيرة والمتوسطة أنها تتشرف بإقامة هذا البرنامج تحت رعاية السيد رئيس مجلس ‏الشورى مبينا حرص الجمعية الشديد على تلبية احتياجات قطاعات واسعة من رواد ‏الأعمال وشباب التجار من خلال تقديم برامج فاعلة تخدم ‏بصدق وجد احتياجاتهم ‏لممارسة العمل التجاري والاندماج في فعالياته، كما تخدم السوق البحريني ومتطلباته ‏للتطوير والنمو، وهو ما ينسجم تماما مع الهدف ‏الرئيسي الذي أسست من أجله الجمعية ‏في عام 2013م وهو دعم رؤية البحرين الاقتصادية 2030 ‏التي يرعاها صاحب ‏السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد ‏الأعلى ‏النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء – حفظه الله ورعاه -، هذه الرؤية التي تنصب ‏في ‏جانب كبير من اهتمامها على تشجيع ودعم الشباب البحريني على ريادة الاعمال ‏وإنشاء ‏مشروعاتهم الخاصة الصغيرة والمتوسطة وتنميتها في بيئة صديقة للأعمال، ‏لتكون مؤسساتهم ‏الصغيرة هي المحرك الأساسي لعملية النمو للقطاعات الاقتصادية.‏
‏ وأكد المؤيد أن الخطوة تأتي استكمالا لجهود الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو ‏الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة – حفظه الله ورعاه – في دعم أصحاب ‏المؤسسات الصغيرة، مشيرا إلى إن تبني أفكار الشباب البحريني، وصقل مواهبه ‏ومهاراته، ومساعدته على تحقيق طموحاته ‏وتطلعاته، وتزويده بالمعارف والخبرات ‏التجارية وتوجيهه إلى الطريق الصحيح هو من صميم ‏أهداف الجمعية، وهو ما ‏ستسعى إلى تحقيقه من خلال برامج هادفة تستفيد من خبرات ‏المتخصصين “كل في ‏مجاله” وكبار التجار وأصحاب الأعمال في البحرين بما لهم من خبرة وباع ‏طويل في ‏مزاولة العمل التجاري والصناعي بمملكة البحرين.‏
ومن جانبه أكّد الدكتور إبراهيم محمد جناحي الرئيس التنفيذي لصندوق العمل ‏‏(تمكين) على أهمية عقد مثل هذه المبادرات التي تساهم في زيادة الوعي لدى رواد ‏الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول الواقع الاقتصادي في ‏المملكة ودور هذه المؤسسات في صياغة المشهد الاقتصادي البحريني.‏
وأضاف د. جناحي:” نحن نؤمن بأهمية الدور الذي تؤديه المؤسسات الصغيرة ‏والمتوسطة في اقتصادنا الوطني، ولذلك نسعى إلى تقديم كافة الحلول التمويلية ‏والتدريبية والاستشارية إضافة إلى المنح، بهدف مساعدة هذه المؤسسات على التطور ‏والارتقاد بأعمالها لتحقيق الاستدامة. ‏
من جانبه أكد أحمد صباح السلوم رئيس الجمعية أن البرنامج ينطلق من قناعات ‏الجمعية بمدى أهمية وضع الأساس المتين لكل بناء، وتأسيس جيل الشباب على أسس ‏صحيحة، وأوضح في هذا الصدد أن البرنامج سيتضمن مجموعة من الورش ‏والمحاضرات المتعلقة بمفاهيم مزاولة الاعمال التجارية، ‏ومهارات التعامل والتفاوض ‏واتخاذ القرارات، ومعرفة الغرفة التجارية عن كثب لتهيئة الفئة ‏المستهدفة لخوض ‏انتخابات الغرفة مستقبلا، وتفعيل دورهم في تطوير هذا الكيان من خلال ‏المشاركة ‏والمناقشة والتفاعل الإيجابي، كما سيتطرق البرنامج إلى التعريف بالغرفة ومرافقها ‏وعضوياتها، الجمعيات العمومية وأهمية حضورها، دور ‏اللجان ‏و المجالس في الغرفة ‏التجارية، دور الغرفة في اتحاد الغرف التجارية، مهارات ‏التعامل و ‏التفاوض، ادارة ‏الحملة الانتحابية، فن اتخاذ القرارات، وكيفية التعامل في حال الفوز في ‏الانتخابات ‏بهدف تقديم أكبر عدد من الخدمات لعموم القطاع التجاري.‏

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى