أخبار الجمعية

“البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة” و”سيدات الأعمال” توقعان اتفاقية تعاون مشترك

بغية إنجاز الأهداف المشتركة.. وخدمة الاقتصاد الوطني

تشتمل على 10 بنود تهدف لخدمة منتسبي الجمعيتين وتعضد موقعهما على الساحة الاقتصادية

السلوم: تؤسس لأرضية مشتركة في مواجهة المشكلات التي تؤرق الشارع التجاري البحريني

جناحي: خطوة إيجابية ‏لمد جسور التعاون مع قطاعات اقتصادية مهمة ومؤثرة في السوق ‏

وقع كلا من جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وجمعية سيدات الأعمال البحرينية اتفاقية تعاون بغية إنجاز الأهداف الاقتصادية المشتركة المنصوص عليها في برامج عمل كلا الجمعيتين، وتطوير الأعمال بما يخدم الاقتصاد الوطني والأعضاء في كلا منهما وفقا للقوانين المنظمة لعمل الجمعيتين.

وقع الاتفاقية عن جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة السيد أحمد صباح السلوم رئيس مجلس إدارة الجمعية.. وعن جانب جمعية سيدات الأعمال السيدة أحلام جناحي رئيسة الجمعية.

وبهذه المناسبة قال السيد أحمد السلوم أن الاتفاقية تعد خطوة جيدة في سبيل تعزيز وضع الجمعية وعلاقاتها بالجمعيات الأهلية الاقتصادية ذات الاهتمامات المشتركة، معبرا عن سعادته  بهذه الاتفاقية وما يمكن أن ينتج عنها من خطوات بناءة وإيجابية في سبيل تعزيز دور الجمعيات الاقتصادية في السوق، وتطوير دورها في خدمة الاقتصاد الوطني.

فيما أعربت سيدة الأعمال أحلام جناحي عن سعادتها بهذه الاتفاقية واعتبرتها خطوة إيجابية جدا ‏لمد جسور التعاون مع قطاعات اقتصادية مهمة ومؤثرة في السوق بغرض التباحث في ‏القضايا الاقتصادية المهمة على الساحة والوقوف على أرضية مشتركة لمواجهة المشكلات ‏التي تؤرق الشارع التجاري البحريني.‏

ونص الاتفاق على مجموعة من البنود الأساسية من أهمها:

  • يشجع الطرفان التعاون والعمل على تسهيل أعمالهما لتحقيق الأهداف الاقتصادية المشتركة بينهما.
  • المشاركة في الخبرات التخصصية وخبرات ريادة الأعمال وتبادلها في دعم المؤسسات الناشئة والاستفادة من الحاضنات بما يحقق الهدف من هذه الاتفاقية.
  • التنسيق فيما بينهما لتوسيع نطاق شبكة التواصل في مجال الأعمال بهدف التعاون من حيث التبادل التجاري والأعمال.
  • تسهيل برامج البحوث والتدريب المشتركة.
  • التعاون في مجالات تنظيم دورات التدريب والتأهيل لرائدات الأعمال وتقديم الاستشارات والاحتياجات اللازمة لهن وزيادة قدراتهن للدخول إلى الأسواق والمنافسة.
  • نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والإبداع لدى المرأة في مملكة البحرين وتوفير البرامج الداعمة لتمكين المرأة من خلال هذه البرامج من تطوير مهاراتها لأعمالها.
  • المحافظة على سرية المعلومات المتبادلة بينهما وعدم الإعلان عنها إلا بموافقة خطية من الطرفين.
  • يتحمل كل طرف التكاليف المادية للمشاركة في أي أنشطة يتفق عليها بموجب هذه الاتفاقية ما لم يتم الاتفاق على خلاف ذلك ويعتبر اختيار المشاركة في أية فعالية مسألة اجتهادية تقديرية منفردة لكل طرف من الطرفين.
  • تسري هذه الاتفاقية بدءاً من تاريخ توقيعها لمدة غير محددة ويجوز لأي طرف يرغب في إنهائها إشعار الطرف الآخر بذلك بإشعار مدته شهر.
  • يتم حل أي اختلاف في وجهات النظر بين الطرفين بالطرق الودية.

الجدير بالذكر أن جمعية سيدات الأعمال البحرينية قد تأسست سنة 2000 و تستهدف تمكين المرأة ‏وتعزيز دورها لاسيما سيدات الأعمال في مختلف الأنشطة والفعاليات التجارية ‏والاقتصادية وذلك على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية وبدعم من قيادة مملكة ‏البحرين. ‏

فيما تأسست جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة سنة 2013 ‏ بهدف دعم رؤية البحرين الاقتصادية 2030  لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ‏آل خليفة، وتشجيع ودعم الشباب على ريادة الأعمال وإنشاء مشروعاتهم الخاصة ‏الصغيرة والمتوسطة وتنميتها في بيئة صديقة للأعمال بالتعاون مع جميع الجهات ‏الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، لتكون المحرك  الأساسي لنمو مختلف القطاعات ‏الاقتصادية في مملكة البحرين.‏

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى