الحاضناتالمؤتمرات

البحرين تستضيف “مؤتمر حاضنات ومسرعات الأعمال” الأول من نوعه على مستوى دول التعاون

فاروق المؤيد: حاضنات الأعمال تلعب دورا مهما حاليا في تهيئة صغار التجار للسوق
السلوم: المؤتمر رائد خليجيا.. وفرصة لتبادل الأفكار الناجحة بين رواد الأعمال

تحت رعاية زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة، استضافت مملكة البحرين ‏‏”مؤتمر حاضنات ومسرعات الأعمال الخليجي الأول” يوم الثلاثاء 20 مارس 2018 بفندق الريجنسي بالعاصمة ‏المنامة، بتنظيم من جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ‏والسياحة.‏
وسوف يتم خلال المؤتمر الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى الخليج العربي استضافة حاضنات ‏ومسرعات أعمال من مختلف دول مجلس التعاون (الإمارت/ المملكة العربية السعودية/ سلطنة عمان/ ‏الكويت) وعلى رأسها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، هذا إلى جانب تواجد كبير ‏لمسرعات وحاضنات الأعمال البحرينية.‏
ويبدأ المؤتمر في الثامنة صباحا و‏سوف يعقد على هامشه معرضا للحاضنات والمسرعات المشاركة لاستعراض ‏‏أبرز إنجازاتهم وخدماتهم المقدمة، وقصص النجاح التي ساهموا بفاعلية في صنعها وتقديمها للمجتمع الاقتصادي ‏الخليجي.‏
بهذه المناسبة صرح السيد فاروق يوسف المؤيد الرئيس الفخري لجمعية البحرين لتنمية االمؤسسات الصغيرة ‏والمتوسطة “تهدف الجمعية من خلال هذا المؤتمر الخليجي الرائد إلى تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه ‏حاضنات الأعمال في توفير مقومات نمو ونجاح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الحاضنات تلعب دورا مهما ‏للغاية في سبيل تأهيل صغار التجار للسوق وتوفير بيئة مناسبة لانطلاقهم وخاصة في مراحل التأسيس ‏الأولى التي يحتاجون فيها إلى الدعم والمساعدة والنصح والإرشاد، حيث تعد حاضنات الأعمال ركيزة أساسية ‏لدعم أصحاب المشاريع الناشئة والمتوسطة وتحويل الأفكار المبتكرة إلى مشاريع تجارية ناجحة”.‏
من جهته قال السيد أحمد صباح السلوم رئيس الجمعية بأنها حريصة على تنظيم مثل هذه النوعية من ‏الفعاليات انطلاقاً من حرصها على تطبيق الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030 التي نطمح بها إلى ‏الانتقال من اقتصاد قائم على الثروة النفطية فقط، إلى اقتصاد منتج متنوع قادر على المنافسة عالمياً، وكذلك ‏من منطلق إيمانها بالدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه قطاع المؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر في مستقبل ‏الاقتصاد الوطني البحريني والخليجي بشكل عام.‏
وأكد السلوم أن المؤتمر خطوة مهمة وفرصة سانحة لتبادل ‏الأفكار في سبيل تطوير المؤسسات الصغيرة ‏والمتوسطة من خلال قطاع الحاضنات و‏التشجيع على ريادة الأعمال لخلق فرص حقيقية أمام النمو التجاري ‏وتنمية الاقتصاد الوطني. ‏
أهداف المؤتمر
وقال السلوم “يهدف المؤتمر بشكل صريح إلى تسليط الضوء على دور وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في ‏النهوض بقطاع حاضنات ومسرعات الأعمال من سن تشريعات وتعديل قوانين لتسخير هذا القطاع وجعله ‏في متناول الجميع لما له من دور فعال في دعم الاقتصاد الوطني، إلى جانب تسليط الضوء على الدور الذي ‏تلعبه جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في هذا الصدد من خلال العمل على إقامة ‏الحاضنات المتنوعة والإشراف عليها للنهوض بقطاع المؤسسات في شتى المجالات”. ‏
وتابع قائلا ” من بين الأهداف أيضا، عرض نماذج لحاضنات ومسرعات الأعمال في مختلف التخصصات على ‏مستوى مملكة البحرين والخليج العربي، وعرض نماذج وقصص نجاح لمشاريع ومؤسسات لدى الحاضنات، ‏وكذلك عرض نماذج وقصص لمشاريع ومؤسسات متعثرة لجأت لحاضنات ومسرعات الأعمال أو خرجت ‏منها.. بهدف التعرف على قصص النجاح والفشل، للاستفادة من الأولى وتطبيقها، والابتعاد عن الأسباب ‏التي أدت إلى فشل الثانية”.‏
المستهدفون من المؤتمر
‏-‏ أصحاب حاضنات ومسرعات الأعمال ‏
‏-‏ أصحاب المؤسسات المتوسطة والصغيرة
‏-‏ رواد وأصحاب الأعمال
‏-‏ الجمعيات المهنية والاقتصادية والأهلية
الجهات المشاركة:‏
‏-‏ مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من دولة الإمارت العربية المتحدة
‏-‏ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من خلال برنامج “بادر” لحاضنات التقنية بالسعودية
‏-‏ مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بسلطنة عمان
‏-‏ شركة كيوبيكال سيرفيسز ‏cubical services‏ بدولة الكويت الشقيقة
‏-‏ مركز الواني لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (البحرين)‏
‏-‏ مركز برو سكاي للاعلام والأعمال (البحرين)‏
‏-‏ ‎ Brinc Mena‏ (البحرين)‏
‏-‏ C5 Accelerate ‎‏ (البحرين)‏
‏-‏ Curporate Hub‏ (البحرين)‏

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى